للبقاء على اطلاع
Close
03 يونيو

| 2020 | 16:00

البنية التحتية الفيزيائية في المدينة – فريق تفكير القدس الشرقية: لقاء افتراضي

  • باللغة العبرية
  • بث مباشر
  • مجاني
  • مفتوح للجمهور
  • لقاء افتراضي
  • باللغة العبرية
  • بث مباشر
  • مجاني
  • مفتوح للجمهور
  • لقاء افتراضي
البنية التحتية الفيزيائية في المدينة – فريق تفكير القدس الشرقية: لقاء افتراضي

معهد القدس لبحث السياسات وجمعية فردريك ناومان لدعم الحرية يدعونكم للقاء الافتراضي المميز حول:

البنية التحتية الفيزيائية في شرق القدس

طرح هذا القاء لفريق تفكير القدس الشرقية موضوع البنية التحتية الفيزيائية في القدس الشرقية والخطوات التي تتخذ لتحسينها – بشكل خاص في سياق قرار الحكومة 3790 والخطة الخمسية الحكومية.
 

ران عتسيون – الاستثمار في البنية التحتية للمواصلات العامة في القدس الشرقية خلال السبع سنوات الماضية

خلال اللقاء تحدث ران تسيون – مدير قسم القدس الشرقية في فرع البنية التحتية لشركة موريا، وهي الشركة البلدية المختصة في تنفيذ أعمال البنية التحتية في القدس.وقام تسيون بعرض الاستثمارات الكبيرة التي أخذت مكاناً في السنوات الأخيرة في القدس الشرقية في مجال تطوير البنية التحتية للمواصلات العامة: تقوم شركة موريا بتنفيذ قسم كبير من أعمال البنية التحتية للمواصلات في القدس الشرقية، وكذلك في تخطيط وتنفيذ الشوارع في الأحياء المختلفة – بما في ذلك الأرصفة ومسارات النقل العام والشوارع الرئيسية. وعلى رأسها الشارع الأمريكي الذي يفترض أن يكون شارع حركة رئيسي يربط أحياء القدس الشرقية من الجنوب للشمال، من الشرق لطريق الخليل وحوض البلدة القديمة.

قام تسيون أيضا بعرض الاستثمارات في مجال المواصلات العامة تحت قبعة الخطة الخمسية للقدس الشرقية واستكمالا لقرار الحكومة 3790: تم عمل استبيان ومن خلاله وجدو 60 شارع بحاجة لإعادة تخطيط وبناء من جديد، تم اختيار 15 شارع من بينهم للاستثمار في تخطيطهم وتنفيذهم بقيمة تصل إلى نصف مليارد شيكل

من التحديات والصعوبات التي تميز القدس الشرقية في مجال تطوير البنية التحتية:

  • أهمال طويل المدى للبنية التحتية (مثلا العديد من المنازل لا زالت غير مرتبطة بشبكة الصرف الصحي وشبكة المياه 
  • لا يوجد ثقة من طرف السكان (إذ أن مشاركة الجمهور مهمة ومطلوبة من بداية مراحل التخطيط) 
  • غياب البنية التحتية القانونية التي تتيح المجال للتخطيط المنظم 
  • ظاهرة البناء الغير قانوني بدون ترخيص، التعدي بذلك على الشوارع 
  • الطوبوغرافيا الصعبة والانحدارات العالية التي تتطلب بناء جدر استنادية

تحديات المواصلات العامة:

قام أيزي مجراه, مركز القدس الشرقية في الخطة الاستراتيجة للمواصلات, بعرض الصعوبات والتحديات التي تواجههم في مجال تطوير الطرق في القدس الشرقية وتطوير المواصلات العامة الموزعة بين 8 شركات للحافلات العامة – الأمر الذي يصعب من عملية توحيد وسيلة الدفع الالكترونية (راف كاف) والذي من شأنه تسهيل تنقل السكان في القدس الغربية أيضاً.
 
>> للمزيد حول المواصلات العامة في القدس الشرقية:  “تطوير المواصلات المستدامة في القدس عن طريق المجتمع المدني”, صفحة 39. 
 

مشاكل في تخطيط البنية التحتية في القدس الشرقية:

قام كل من طال عتسمون (مخطط الربع الشرقي) وعوفر جرايدنجر (مدير قسم تخطيط المدينة في القدس الشرقية) بعرض مشكلة تخطيط البنية التحتية في القدس الشرقية: غياب المخططات المفصلة ومخطط هيكلي مطور الذي يتيح عملية التخطيط المنظم للشوارغ والمساحات العامة، بالاضافة لعدم وجود ميزانية لتحضير مخططات تفصيلة (طابا) المطلوبة للشوارع، وكذلك صعوبات في تطوير مناطق تجارية جديدة

أدار هذه اللقاءات الباحث  القدير في المعهد الدكتور أمنون رامون. منذ عام 1993 انخرط فريق من الباحثين في معهد القدس في بحث قضايا القدس الشرقية. يجتمع الفريق في المعهد مرة في الشهر ويهدف إلى تزويد متخذي القرارات بمعلومات موثوقة ومعاصرة حول الاتجاهات الديموغرافية، الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية في القدس الشرقية.